العربية

بالطبع نستطيع!

نظام آخر ممكن

تمثل Feministiskt initiativ بديلًا قويًا في السياسة. إن رؤيتنا واضحة؛ وهي مجتمع يحتضن الجميع ويعتني بهم. نحن نستخدم منظورنا النسوي والمناهض للعنصرية لضمان المساواة والتكافؤ والحلول المستدامة للصراعات السياسية في السويد وفي العالم بشكل عام. نحن نلتزم بمبادئنا ونوسع الفكرة حول ماهية السياسية وما يمكن أن تكون عليه. نحن ننشر لغة السلطة ونجعل السياسة متاحة للجميع.

نحن في حاجة الآن إلى قوتنا المشتركة، أكثر من أي وقت مضى. فبعد فترة طويلة من تقليل الرفاهية وإعادة توزيع الموارد من الذين لديهم القليل – إلى الذين لديهم الكثير، فإن الأمر يتطلب اتخاذ تدابير لتغيير النظام.

إن سياستنا تتمثل في الرؤية بأن خلق عالمًا أفضل أمرًا ممكنًا. مجتمع يحتضن الجميع ويعتني بهم.

نحن ندافع عن حقوق الإنسان. نحن نغير السلطة ونجدد السياسة. مع استخدام الحب كقوة دافعة، نضمن تطبيق الديمقراطية ونضمن حصول كل شخص على حقه في المشاركة. فالسويد مستعدة لحزب برلماني وردي.

هل يُمكننا تحقيق المساواة في السويد؟

يوجد في السويد سوق عمل قائم على التمييز الشديد بين الجنسين وهو ما ينعكس كذلك على تحديد الأجور وظروف العمل. فما هو مرمز للرجال يُعتبر ذو قيمة أعلى وما هو مرمز للنساء يُعتبر ذو قيمة أقل، أو لا شيء على الإطلاق في بعض الأحيان. حتى العمل غير المدفوع يتم توزيعه بشكل غير متساوٍ. وعندما يحين وقت التقاعد، لا يقتصر الأمر على تعزيز تلك الاختلافات، بل تصبح الاختلافات كبيرة للغاية.

إن العمل مدفوع الأجر هو الأساس للوصول إلى الضمان الاجتماعي والأمن الاقتصادي، وبالتالي فإن عدم التوازن في المجتمع ويتم إعادة إنتاجه وتقويته. فمن هم خارج سوق العمل يواجهون صعوبة في الدخول إليه. حيث يتم ممارسة التمييز ضد الشباب صغار السن وضد كبار السن أو الذين لديهم أسماء أو مظهر غير سويدي. ويتم تضمين مكاسب الكفاءة والإنتاجية في الأجور المرتفعة وزيادة الاستهلاك من قبل أولئك الذين لديهم الكثير بالفعل.

تريد Feministiskt initiativ عكس هذا الاتجاه. فينبغي أن يكون هناك أجور متساوية للأعمال المتساوية. وأن يتم أخذ مكاسب الإنتاجية في وقتها بدلاً من زيادة الاستهلاك. نحن بحاجة إلى ضمان الأمن الاقتصادي للجميع، وبالأخص للمتقاعدين. ومن ثم فإن من أهم متطلباتنا في هذا الأمر هي:

المساواة في الأجور: إعادة صياغة توجيهات معهد الوساطة السويدية Medlingsinstitutet، وتأسيس صندوق للمساواة، وتقليل الفجوة بن الأجور.
تقليص ساعات العمل: بدء تخفيض ساعات العمل العادية إلى 30 ساعة في الأسبوع، مع التركيز بشكل كبير على التعليم والتدريب في المهن التي تعاني من قلة العاملين بها.
رفع معاش الضمان: زيادة كبيرة على الحد الأدنى للمعاش التقاعدي لضمان الأمن الاقتصادي الأساسي لكبار السن.

بالطبع نستطيع!

هل يُمكننا تعزيز حقوق الإنسان؟

لدى Feministiskt initiativ رؤية لعالم ذو حدود مفتوحة. ولتحقيق ذلك، يجب علينا حماية حقوق الإنسان التي قررناها معًا. وهذا يشمل الحق في اللجوء. إن السعي للحصول على الحماية من الحرب والإرهاب حق أساسي وهو أمر غير قابل للنقاش. يُمكننا القول أنه: حق أساسي. إلا أن الحكومة الحالية اختارت بدلاً من ذلك أن تحد من الفرص أمام الأشخاص الذين يفرون بين الحياة والموت ، بحثًا عن الحماية والدعم في السويد. وخلال فترة الحكومة الحالية تم تنفيذ بعض التدابير للحد من عدد طالبي اللجوء في السويد.

تعزيز الحق في اللجوء: زيادة حصة السويد من اللاجئين، إعادة لم شمل الأسرة، العفو العام عن طالبي اللجوء الذين انتظروا لفترة طويلة، تصريح إقامة دائم كمعيار قياسي.

بالطبع نستطيع!

هل يمكننا تعزيز الأمان؟

إن الحق في التحرر من العنف والقمع هو أحد القضايا الأساسية لـ Feministiskt initiativ. فهو يربط بين سياستنا الاجتماعية وسياستنا الجنائية وسياستنا الدفاعية وسياستنا الخارجية. ترتبط هذه المسائل ببعضها البعض – وتقاسم العديد من نفس الأسباب الأساسية الأبوية وتفوز بنفس الحلول النسوية.

الأمن الإنساني: إعادة التجهيز للتغيير من الدفاع العسكري الإقليمي إلى الاستعداد بشكل أكثر فعالية لكافة أنواع الأزمات والتهديدات المجتمعية.
السلامة النسائية: تمويل طويل الأجل مضمون لمساكن الحماية وأنشطة خفارات النساء. تركيز الجهود على إجراءات قانونية أكثر فعّالية قائمة على المعرفة في الجرائم الجنسية. إنشاء وحدة خاصة لمكافحة زواج الأطفال والزواج القسري ومراكز المعرفة والموارد لمكافحة الاتجار بالبشر لأغراض جنسية. توسيع مصطلح «الأقارب والمقربين» فيما يتعلق بالعنف باسم الشرف.

يتركز الفقر بقوة في مناطق معينة ، وغالبا ما يكون ذلك في مناطق مشروع المليون وحدة سكنية (miljonprogramsområdena) ذات النسبة العالية من الأجانب. من أجل تغيير ذلك، نحتاج إلى توضيح كيف يتم منع الناس من خلال العوائق الهيكلية، وأن يكون لدينا سياسة جيدة للرفاه الاجتماعي، وإعادة توزيع مواردنا المشتركة.
أعمال الإدماج والوقاية في المناطق المحرومة اجتماعيًا واقتصاديًا: سوف تقوم فرق الجهود الاجتماعية والشرطة المحلية وبرامج التوجيه ومكاتب العمل المحلية وجهود مكافحة المخدرات والجريمة بجعل المناطق أكثر أمانًا.
سكن للجميع: بذل جهود لبناء شقق الإيجار الرخيصة للشباب الصغار وكبار السن وذوي الأوضاع الاقتصادية غير الجيدة، وتركيز الجهود على «الإسكان أولًا» في حالة التشرد، وإيقاف طرد الأسر التي لديها أطفال من منازلهم.

بالطبع نستطيع!

هل يُمكننا حماية البيئة؟

تستند السياسة البيئية النسوية على المساواة بين جميع الأشخاص وتشدد على أهمية التضامن العالمي. إن المشاكل البيئية التي تهدد البشرية والأنظمة البيئية اليوم تنبع من حقيقة أن أجزاء من سكان العالم يحصلون على الحق في الإفراط في استغلال موارد الأرض، بالإضافة إلى أننا نعيش في نظام اقتصادي يجعل القيام بذلك أمرًا مربحًا.

تريد Feministiskt initiativ تفعيل سياسة تأخذ المجتمع في اتجاه يجعلنا نعيش معًا في حدود كوكبنا الوحيد.
سياسة المناخ التضامنية: التخلص التدريجي من الوقود الأحفوري، وفرض الضرائب المناخية على شركات الطيران واللحوم، والتحويل إلى النقل العام المجاني وبذل جهود في السكك الحديدية.

بالطبع نستطيع!

هل يُمكننا الاعتماد عليكم؟

تهدف سياسة التوزيع النسوية إلى وضع سياسة اقتصادية متساوية ومتكافئة ومستدامة بيئيًا. والمبادئ الأساسية لهذه الميزانية هي العمل من أجل دولة قوية توفر الرفاهية والأمن الاقتصادي للجميع، وتحقيق التضامن الدولي، وفرض الضرائب العادلة بين المجموعات ومستويات الدخل، وتطبيق السياسة المالية الشفافة. كما تقوم السياسة الاقتصادية النسائية بإعادة توزيع السلطة والموارد من مجموعة الرجال إلى مجموعة النساء.

الإلغاء التدريجي للإعانات الضريبية إيقاف إعادة التوزيع من الأشخاص الذين لديهم القليل إلى الأشخاص الذين لديهم الكثير من خلال خصومات ضريبة العمل، وخصومات الفائدة وخصومات RUT / ROT
فرض ضريبة المعاملة في السوق المالية لزيادة الاستقرار المالي
العمل ضد التهرب الضريبي إغلاق الملاذات الضريبية.

بالطبع نستطيع!

المشاركة

هل تريد معرفة المزيد؟
… إذا كنت تريد معرفة المزيد حول سياستنا، فإننا نُرحب بزيارتك للموقع الإلكتروني www.feministisktinitiativ.se.

نحن نقوم بذلك معًا!
بالطبع يُمكننا تعزيز الديموقراطية وحماية حق الجميع بالمشاركة. إن عددنا كبير بالطبع – شاركنا أنت أيضًا! معًا نكتب التاريخ.
يُمكنك أن تُصبح عضوًا لدينا من خلال www.feministisktinitiativ.se/bli-medlem/ أو قم بإرسال مبلغ 50 كرونة سويدية كحد أدنى عبر Swish إلى رقم 123 282 42 82، قم بكتابة بريدك الإلكتروني واسمك الأول واسمك الأخير وبلديتك.
نحن نجمع الأموال لصندوقنا الانتخابي حتى يُمكننا عمل حملة انتخابية. إن كل مساهمة منكم تُساعدنا على الوصول إلى المزيد من الأشخاص. هل تريد دعمنا؟
قم بإرسال أي مبلغ عبر Swish إلى رقم 123 043 80 77 واكتب في الرسالة: «valfond» (الصندوق الانتخابي) وبريدك الإلكتروني.

هيا بنا لنأخذ خطوة!